حفل توقيع وندوة حول رواية الحقيقة 9 آذار 2018

 

كلمتي التي ألقيتها خلال الحفل

مساء الخير مساء الحقيقة

ظننت بأن الليل قد أزِف، وأعطاف السواد تواريه، لكنني أبصرت نوركم فضاء الليل بما فيه.  ضاء المساء بهذه الباقة الوارفة من أهل الأدب والثقافة والمعرفة الذين أعتز بحضورهم في لقاء ألقى الضوء على الحقيقة. ضوء مفعم بالغبطة والسعادة، فمشاركتكم للغوص في خبايا الحقيقة ولو عبر رواية خطتها إنسانيتي ذات يوم يضفي على النفس حبورا. أشكركم فرداً فرداً على حضوركم الذي يحمل في طياته رغبة الفرد في سبر الحقيقة، شيء ما بداخلكم يشاركني قلقي الدائم حول إدراك الحقيقة.

فالحقيقة هدف إنساني منذ أقدم العصور ومحاولة البحث عنها وسبر أسرارها مهمة شاقة يسعى لها أبناء البشر بين فكر وقلم، واقع وحلم، أمل وألم. من أجل ذلك يستقطع كل منَّا قِطعاً من سكون وحدته ليسترق السمع إلى لحن الحقيقة فينتشي بين الفكر والصفاء نفحات تجود بها الحقيقة على وجدان متعطش لهواء هيولي يعيد تشكيل معرفته بنفسه فيكلل حقيقة إنسانيته بما يستحقه من وجود على كوكب أزرق صغير يعج بمخلوقات يعتبرها الإنسان أقل سمواً وشأنا.

وقد سبرت دربي إليها في لحظات سكون أعمق من الزمن عبر ترهات الحياة، بين نور وظلمة، حياة وموت، علم وجهل. عِلم بما أفقه وجهل بما لا أدري حتى ظننتني تنفست بعض أنفاسها فزفرتُها حروفاً لهَجَتها ملكاتي ودونتُها في مخطوط وجِلت من تسميته بالحقيقة.

لكنني وبعد صراع مع ملكاتي أخرجت الكتاب وأسميته “الحقيقة” تيمناً بما جادت به لحظات سكوني لأشارك إخواني في الإنسانية شمعتي التي تنؤُ بحملها في عالم أضحى عاشقاً للظلام. وها قد التقينا هذا المساء مع هذه الباقة الوارفة من المفكرين الذين أكرموني بقراءة روايتي “الحقيقة” وقدموا لها قراءات فكرية ونقدية ورؤى تنعش الفكر وتشرح القلب بما أنارته من شموع.

وفي هذا المقام الساكن إلى أرواحكم أجدني ممتناً لمن شاركني فرحة اللقاء الغامر بكينونة العطاء. لذلك أتقدم بجزيل الشكر إلى قائد الجيش العماد الركن جوزيف عون الذي رعى هذا الاحتفال الأدبي ممثلاً بالعميد الركن حسن حسَّان. كما أتقدم بجزيل الشكر من الدكتورة درية فرحات والدكتور الكاتب إميل كبا، والشاعر الناقد سلمان زين الدين لما قدموه من عمل أدبي مميز في حق الرواية.
والشكر موصول إلى رئيس بلدية الجديدة ومجلسها البلدي على استضافتنا في هذا اللقاء الأدبي في القصر البلدي. والشكر الأكبر الذي أزفه لكم هو شكري وتقديري لكم جميعاً فحضوركم يثري وجودي الإنساني.   كما أشكر الأستاذ ناجي نعمان ومؤسسة ناجي نعمان الثقافية على تكريمهم رواية الحقيقة بجائزة الإبداع.
شكراً لكم لحضوركم وعمق محبتكم.

2 comments

  1. مساء الخير
    مبارك لك أديبنا القدير لاحتفال بتوقيع رواية الحقيقة مع تمنياتي الصادقة بمواصلة منجزك الأدبي وإلى مزيدٍ من التألق.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s