بيروت لم تمت

توقفوا عن البكاء

توقفوا عن الرثاء

بيروت لم تمت

لم ينلها البلاء

بل ترنّحت من هول الفناء

كثرة الضحايا، تناثر الأشلاء

أجساد سرق البحر بقاياها

وأخرى قضت في حناياها

بكت الأم ثكلى وناحت عصافير الميناء

لوحة الجميزة اغتصبها الانفجار

تناثرت ألوانها بين الردى والدمار

واختفت شفاه أحلامها وجه القمر

فناحت بيروت… وانقطع منها الوتر

بيروت لم يقتلها الانفجار

لم تترنح من هول الدمار

من ركام المباني

من هزّة وأصداء

بل من جراح الطائفية

من روافد الفساد

من خنوع الرعاع لعصبة الأشرار

لصوص ونخّاسين

مباضعهم سكاكين جزّار

ينحرون بها في وضح النهار

قربة إلى إله لا يعرفون

بشراكة مدّ من الكهان

الانفجار نكأ الجراح

أخرج صديد الجرائم

هتك المستور فبانت سوأة الحكّام

توقفوا عن البكاء والرثاء

خلصوها من أي داء
احرقوا البثور

ادفنوهم في جمار اللهب

واسعفوا أمنا الثكلى

لا تتركوها عند قارعة الطريق

تتسول اللقمة والأمان

من أساطيل طروادية، عافها الزمان

أتت بسرعة جهنمية

كأنما تنتظر الانفجار

محملة بصناديق بندورية

باسم الحب والسلام

بيروت لم يسقطها الانفجار

ترنّحت من طعنِها عبر العصور

بيد تقتُل وأخرى تحفر القبور

بيروت لم تمت… خلودها عبر العصور

محمد إقبال حرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s