يا زقاق الليل

يا زقاق الليل هل مرّ بك خليلي؟

عاشق مرتد عن دين عشقي

صبأ فهام لاعناً أقاويلي

وَجِيب قلبه ابتهالي

بين صراخ الفقد والعويل

يا هزيم الليل أرأيت وجهاً خضبته أناجيلي؟

آيات ما أنزلت إلا له

في زمن الحب المحيل

كفر بشفاه حرمّتها القُبل

بجسد هالك، تعتّق كخمر عليل

أكان في حضن عطبول?

تتلو عليه طلاسم عشق

فصبأ عن آيات تبجيلي

أكتبَت له بنضارة فقدتُها؟

أم أغرته بنهد صقيل؟

طغت على قبحي بجمالها

ومحت نضارتها أضاليلي

فما انا الا عجوز تنبأت

بعاشق يشق صمت التراتيل

ويحٌ للوثة أصبتها في عبقر

صداها تردد في ليل طويل

توهّمت نضارة لم تكن

وجمال خبا عن جسد هزيل

يا زقاق الليل اطبق عليّ ظلماتك

قبل بزوغ الأصيل

فالموت في السر

ستر كستره من فقر ذليل

محمد إقبال حرب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s