مزار

التقينا ذات عشق فألهب وميض الحب شغاف قلبينا حتى ذاب بعضنا في حنايا بعض. وضاقت الروح ذرعاً أين مقامها إذ اختلط عليها بعض حبيبتي من بعضي. وذاب كل في حبيبه حتى تسامت الروح إلى بُعد لا حد له خلف ضوء الشمس وعتمة القمر فتجاوزنا حدود البشر إلى حيث لا نهاية من عالم ليس له بداية. فما عاد يعرفنا الناس بسمات الأنثى والذكر إذ امتزج بعضها في بعضي وسقطت عنا معايير الفرد. أفتى عالم بكفرنا وأمر برجم جسدينا خوفاً من الفتنة والضلالة وانتشار التوحد بين الأجناس فتسقط قوانين المعبد ويتحرر البشر من قيود صنعها جده الأكبر يوم ولد بعل واينانا في معبد تجلى ثم أقفر. توالت فتاوى تكفير عشقنا آفة الكفر والتردي فهاج الناس يبحثون عن روح الشيطان في بعضها وبعضي وقرروا إطفاء جذوة حبنا رجماً وكأنما الشيطان قد جاء بعدي.

سقط الحد فضاقت السبل بالجاهلين فرمانا كل بحجر فأردوا بعضنا فوق بعض وشاع حرمة دفننا علَّ مناقير الجوارح تفرق بعضي عن بعضي فتفنى الرذيلة من البعض. تمرد بعض أوصالي ووارى بعض من بعضي فهال الرعاع تراب نجاستهم على ما واريت من بعضي. فما دريت أي بعض واراه بعضي في لحد عشق أضحى مزار بعض دون بعض.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s