عاشق النسيان

عاشق النسيان ديوان شعري صدر الدار العربية للعلوم سنة 2014

متوفر في المكتبات وعن طريق موقع نيل وفرات ككتاب ورقي أو الكتروني.

إضغط هنا

نبذة الناشر عن الديوان:

لا تنفصل الذات الشاعرة عن حضورها في تأسيس بنيات النص عند الشاعر محمد إقبال حرب في كل جديد يقدمه للقارئ، حيث تعبر الحواس بكليانية راغبة في استدراج المعاني بوساطة الملفوظة الحية القريبة من الذات العاشقة، فيروي حكايتها، عبر مشهدية شعرية يضفي عليها نثارات من فكره الشخصي لتشعير العبارة واتساع أفق الرؤية. إنها غواية الشعر التي تستدرج الذي يكتب لأجل بدايات جديدة.

هكذا نقرأ “عاشق النسيان” للأديب والشاعر اللبناني محمد إقبال حرب، الذي حاك خيوطه ورسم خطوطه كما شاء، وقد أتقن اللعب بحروفه وأوزانه وقوافيه، وبلغةٍ أقدر على تمثيل اللحظة وإشكالية السؤال.

تحت عنوان “عشقت مغادراً” نقرأ للشاعر محمد إقبال حرب:

“بين حنين الجداول/ ورحيق الأزهار/ عشقت مغادراً/ ملَّ الإنتظار/ يومها/ رأيتُ ملاكاً/ في غابة الأعمار/ يخطف برعماً/ منتصف النهار/ من يزرع السنين/ في غابة الأعمار؟/ يحرث الأيام/ يقطف الثمار؟”.

قدم للمجموعة الدكتور محمد توفيق صادق بمقدمة اشتملت الحديث عن أعمال محمد إقبال حرب الأدبية ومنها “عاشق النسيان” وهو يقول: “إن من يقرأ (عاشق النسيان) سيجد كثيراً من اللوحات الروحية الجميلة تنساب في مفردات في غاية الدقة والدلالة، وإذا قلنا إن ولادة الشاعر الأدبية تمخضت بين الشعر والنثر وبين القصة والمسرح وبين النغم التفعيلي المسجع، فإنني أتمنى في الولادات الفنية الروحية المستقبلية أن يفرد شاعرنا لكل فن من هذه الفنون ديواناً مستقلاً، بمعنى أن يتحفنا بقصائد من الشعر الكلاسيكي العروضي الخليلي، وبقصائد من شعر التفعيلة المنغم وبعمل مسرحي كامل، فإن في مخزونه الكثير الكثير من المترفات الطيبات”.

أما الشاعر والكاتب فخر الدين شيحو والذي خص المجموعة بكلمة فيقول: “في هذه المجموعة الشعرية نقف أمام قصائد خفيفة يرطب نداها الكيان الإنساني بأجمعه. هذا فقط على المستوى السطحي، في حين أن الدراما الحقيقية والبطولة الشعرية تتشابكان عميقاً في نسيج المادة المكتوبة (…) إن شعر محمد إقبال حرب هو أكثر من مجرد كلمة منظومة. إنه يمثل الفن والصنعة الأصليين اللذين يُطلان علينا من أرض أنجبت الحكماء والأنبياء…”.

يضم الكتاب قصائد في الشعر العربي الحديث جاءت تحت العناوين الأتية: “خلف جدار العتمة”، “من يريد قبلتي؟”، “سأرحل”، “سائح غريب”، “ملاك”، “طائر شريد”، “غجرية”، “جنية”، “رغيف”، (…) وقصائد أخرى.

النسخة الإلكترونية متوفرة على هذا الرابط إضغط هنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s